فرق دركية مشتركة تسابق الزمن لحل لغز..السطو على أسلحة نارية

الداخلة : الأحد 17 فبراير 2019 11:42



أضيف في 9 فبراير 2019 الساعة 23:03

فرق دركية مشتركة تسابق الزمن لحل لغز..السطو على أسلحة نارية


صورة تعبيرية

الداخلة الرأي:الصباح

 

فرق دركية مشتركة تسابق الزمن لحل اللغز

يجري المركز القضائي للدرك الملكي بالرماني، بإقليم الخميسات، منذ أول أمس (الأربعاء)، أبحاثا ميدانية وتقنية لحل لغز السطو على أربع بنادق صيد وخراطيش، في ظروف غامضة، من منزل فلاح بمنطقة سبت مرشوش، نواحي الرباط. وقضى المحققون ليلة بيضاء، أملا في العثور على المتورطين في الحادث.

وأوضح مصدر “الصباح” أن مالك الأسلحة النارية توجه إلى مقر سرية الدرك الملكي بالرماني، التابعة للقيادة الجهوية بالخميسات، وأشعر مسؤوليها باختفاء أسلحته النارية وخراطيش من صندوق خشبي، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى.

وانتقل فريق من الدرك العلمي والتقني والقضائي والترابي إلى منزل المشتكي، كما أمر القائد الجهوي للدرك الملكي بعاصمة زمور الفصيلة القضائية بالقيادة بمؤازرة درك الرماني، قصد إجراء المعاينات اللازمة، ومسحت عناصر مسرح الجريمة مكان السطو على الأسلحة النارية، وأرسلتها إلى مختبر الأبحاث والتحليلات التابع للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، قصد إجراء خبرات تقنية عليها للتأكد من هوية المشتبه فيهم.

واستنادا إلى المصدر نفسه، استمع ضباط المركز القضائي للدرك الملكي إلى المشتكي في محاضر رسمية حول هوية الأشخاص الذين ترددوا على منزله قبل عملية السطو، كما استعان المحققون بأعوان السلطات الترابية من مقدمين وشيوخ، أملا في معرفة طبيعة الخلافات والصراعات بين المشتكي وباقي أعيان المنطقة.






وأمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالرماني بتعميق البحث مع المشتكي، لمعرفة العديد من الحقائق المرتبطة بنوعية البنادق والخراطيش والأشخاص الذين لهم علم بمكان إخفاء قطع الأسلحة النارية، كما أوضح المشتكي للمحققين أن البنادق مخصصة للصيد، وأنه يتوفر على تراخيص في الموضوع، وأمر وكيل الملك بمراجعة المصالح المختصة لدى عمالة الخميسات للتأكد من مطابقة وثائق البنادق مع المراجع التي تتوفر عليها مصالح العمالة وولاية جهة الرباط سلا القنيطرة.

وأحالت الضابطة القضائية على النيابة العامة، في ساعة متأخرة من مساء أول أمس (الأربعاء)، ملخصا عن نتائج البحث التمهيدي على شكل معلومات قضائية، ومازال البحث مستمرا في النازلة، كما أشعرت سرية الدرك الملكي بالرماني القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، بموضوع النازلة، التي تسببت في حالة استنفار أمني قصوى بمنطقة زعير.

ولم يستبعد مصدر “الصباح” أن يكون المشتكي حبك سيناريو السطو على الأسلحة النارية، قصد تمهيد الطريق للانتقام من خصومه بالمنطقة، ووضع المحققون هذه الفرضية ضمن أولوياتهم في البحث الميداني، وينتظر أن تفرج القيادة العليا للدرك الملكي عن نتائج البحث التقني التي ستساعد ضباط المركز القضائي بالرماني في الاهتداء إلى هوية المشتبه فيهم.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
تفاصيل : لقاء وزير الثقافة والاتصال محمدالأعرج باعضاء الفيدرالية المغربية لناشري الصحف
المغرب يحدد سقفا لأسعار الوقود رغم اعتراضات مجلس المنافسة
وزارة الفلاحة..تخصص 300 مليار لدعم الاستثمار الفلاحي
وزارة أمزازي تستعد لعقد لقاء مع النقابات التعليمية
مراجعة اللوائح الانتخابية العامة .. إيداع الجداول التعديلية النهائية رهن إشارة العموم من 15 إلى 22 فبراير 2019
تفكيك خلية إرهابية تتكون من خمسة متشددين ينشطون بمدينة آسفي
مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون سيسمح بتملك وتفويت اراضي الجموع للخواص.
بوريطة يعلق على استدعاء الرباط سفيريها بالرياض وأبوظبي
مجلس الحكومة يصادق على مشروعي مرسومين يتعلقان بمجلس المنافسة
إطلاق منصة إلكترونية خاصة بالبرنامج الوطني للتخييم ''عطلة للجميع''